وجهات السياحة العلاجية حول العالم

آسيا والشرق الأوسط

تعد حزم السياحة العلاجية هي الممارسة المتبعة فيالسياحة الطبية الآسيوية وهو ما يجعل العملية بأكملها مناسبة من حيث الخدمة مقابل التكلفة، ومريحة للعميل.

يمكن لمعظم المستشفيات الكبرى في آسيا، والتي تتعامل مع المرضى الأجانب، مساعدتك في الانتقالات، ترتيبات الإقامة، توفير مترجمين، وحتى في الحصول على تأشيرة الدخول والتأمين الطبي.

  • تايلاند في مقدمة الدول الآسيوية من حيث عدد السياح القادمين إلى البلاد للعلاج سنويًا – بأكثر من مليون سائح علاجي – يأتون من جميع أنحاء العالم.
  • الهند، بما تمتلكه من منشآت حديثة تم بناؤها، والعديد من الأطباء المدربين جيدًا، تأتي في المركز الثاني، حيث يصلها نصف مليون سائح للعلاج سنويًا.
  • سنغافورة، ورغم أنها أغلى قليلًا من جيرانها، فإن بها أحد أفضل الأنظمة الصحية في العالم، لذا فهي من الوجهات المفضلة للسياح العلاجيين القادمين من آسيا وأستراليا.
  • ماليزيا تقدم منشآت متميزة، وأسعار تنافسية، لذا فهي تجذب السياح القادمين للعلاج، خاصة من الدول القريبة مثل إندونيسيا وسنغافورة.
  • تركيا خيار جذاب للزوار الأوروبيين والعرب، خاصة مع العدد الكبير من المستشفيات المعتمدة بواسطة اللجنة الدولية المشتركة، وقربها من أوروبا.
  • تتضمن وجهات السياحة العلاجية الأخرى في آسيا إسرائيل، الفلبين و الصين.

أوروبا

السياحة العلاجية في أوروبا شهدت نموًا كبيرًا خلال العقد الأخير، حيث يبحث الأوروبيون من الدول الأكثر غنى مثل المملكة المتحدة، ألمانيا، النرويج، السويد، النمسا، أيرلندا، وهولندا عن رعاية صحية خاصة بأسعار مناسبة في دول أوروبا الشرقية. وقد ساهم انخفاض أسعار تذاكر الطيران، والحدود المفتوحة، وكذلك حزم السياحة العلاجية الشاملة في نمو هذا السوق بشكل كبير سنويًا.

  • أسبانيا تمتلك نظامًا صحيًا ذا سمعة ممتازة، يقصده الناس خاصة من المملكة المتحدة وأيرلندا للخضوع لأنواع مختلفة من العلاج تتراوح من تقشير البشرة وحتى جراحات الأعصاب المعقدة.
  • تركيا وكما ذكرنا سابقًا، هي على الحدود بين أوروبا وآسيا، وهي تتحول بسرعة إلى أحد أهم وجهات السياحة العلاجية، خاصة في طب العيون، جراحات العظام، جراحات التجميل، وغيرها من الإجراءات الطبية المتعددة.
  • ألمانيا تمتلك نظامًا صحيًا ممتازًا، وتعد من أهم وجهات السياحة العلاجية للمرضى من الشرق الأوسط، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، والذين يبحثون عن رعاية طبية بأعلى جودة ممكنة.
  • المجر كذلك من الوجهات المفضلة، بشكل رئيسي لطب الأسنان، عمليات تجميل، استعادة الشعر، إلخ.
  • بولندا تقدم عمليات طب الأسنان، عمليات التجميل، وجراحات العظام بأسعار أقل كثيرًا من مثيلاتها في أوروبا الغربية.
  • تتضمن وجهات السياحة العلاجية الأخرى في أوروبا فى النمسا ايضا

أمريكا اللاتينية

قد يجد المرضى الأمريكيون الذين يشعرون بالضغوط المالية نتيجة ارتفاع أسعار الرعاية الصحية في الولايات المتحدة دول أمريكا اللاتينية خيارًا عمليًا للرعاية الطبية. خاصة أن هذه الدول ليست فقط قريبة من الولايات المتحدة، بل هي أيضًا مليئة بالأطباء والممارسين الطبيين المدربين والمعتمدين من الولايات المتحدة.

  • مقارنة بنظيراتها الآسيوية، فإن وجهات السياحة العلاجية في أمريكا اللاتينية لا تقدم ذات الرفاهية والبنية التحتية المتاحة. وكذلك التقنيات شديدة التقدم. لكنها تعوض هذا النقص من خلال الكفاءة التي لا تضاها للأطقم الطبية المحترفة العاملة هناك. وكذلك قرب المسافة من الولايات المتحدة وكندا.
  • المكسيك تمتلك سمعة جيدة في مجموعة متنوعة من جراحات التجميل والسمنة، وكذلك طب الأسنان وعلاج السمنة. ولأنها تقع على الجانب الآخر مباشرة من الحدود الجنوبية للولايات المتحدة. فإن العديد من منشآت الرعاية الصحية هناك يديرها ويعمل بها أفراد أطقم طبية من الولايات المتحدة سواء تدربوا في الولايات المتحدة أو لا.
مقالات قد تعجبك:

كل ما تريد معرفته عن السياحة العلاجية والصحة فى بولندا

لماذا نختار السياحة العلاجية فى بولندا

  • كوستاريكا هي دولة أخرى من دول أمريكا اللاتينية التي تجمع بين الموارد الطبيعية الساحرة. والخبرات المعترف بها عالميًا في مجال جراحات التجميل، جراحات السمنة، وعلاج الأسنان. ويسافر المرضى من الولايات المتحدة للعلاج في كوستاريكا في جماعات. بسبب كفاءة العاملين في مجال الرعاية الصحية هناك، بالإضافة إلى قصر وقت السفر من الولايات المتحدة.
  • بنما كذلك تعد وجهة مثالية للسياحة العلاجية للعديد من العلاجات التي تتراوح بين جراحات التجميل وحتى علاج السرطان. ويمكن للسياح الطبيين القادمين من الولايات المتحدة دخول البلاد بسهولة دون تأشيرة سياحية.
  • الأرجنتين أصبحت جاذبة للسياحة العلاجية بشكل كبير خاصة بعد الهبوط الكبير في سعر عملتها في مقابل الدولار الأمريكي.
  • كولومبيا وجهة مفضلة أخرى لجراحات التجميل بسبب الأطقم الطبية المدربة، حيث يدرس معظم أطبائها في بريطانيا أو الولايات المتحدة.
  • البرازيل، تعد لاعبًا أساسيًا في مجال جراحات التجميل منذ فترة طويلة، لكنها مبتدئة في غيره من المجالات، لكنها وجهة أخرى مهمة ومفضلة لمن يرغبون في السفر إلى أمريكا اللاتينية. مع ذلك، فإن تأشيرة الدخول مطلوبة للمواطنين الأمريكيين الذي يرغبون في زيارة البرازيل لأغراض علاجية.

أفريقيا

جنوب أفريقيا هي الوجهة الأهم للسياحة العلاجية في أفريقيا، حيث تمتلك أفضل نظام للرعاية الصحية جنوب الصحراء الأفريقية. تجتذب البلاد المرضى من الدول الإفريقية الأخرى مثل زامبيا، زيمبابوي، بتسوانا، وتنزانيا، بالإضافة إلى بعض المرضى الأمريكيين والأوروبيين.

كيفية تمويل علاجك في الخارج

صعوبات الإنفاق على الرحلة العلاجية

معظم برامج التأمين الصحي الحكومية في معظم الدول العربية لا تغطي تكاليف العلاج في الخارج. وإنما تعمل على توفير ذات العلاج داخل البلاد إذا كان ذلك ممكنًا. لذا فإن الكثير من المسافرين للعلاج يضطرون إلى السفر والعلاج على نفقتهم الخاصة. تجرى بعض الاستثناءات على هذه القاعدة أحيانًا بقرارات حكومية. إلا أن مثل هذه القرارات عادة ما لا تكون مصحوبة بحرية اختيار الدولة أو المستشفى التي تود العلاج فيها، وإنما تكون الدولة وكذلك المستشفى ثابتة حسب تعاقد مسبق مع الحكومات.

لكن المؤسسات والشركات في اتجاه متزايد الآن نحو التأمين الصحي الخاص، وكذلك يتجه الأفراد إلى مزيد من الاستعانة بشركات التأمين الخاصة. ومثل هذه الشركات قد توفر خيارات العلاج في الخارج لبعض حزم الاشتراكات. خاصة في دول الخليج ودول المغرب العربي، مثل شركة تأمينات مغربية في تونس والدول المجاورة. أو شركة أكسا في دول الخليج العربي، أو شركة بوبا الدولية في عدد من الدول.

حساب التكاليف الكاملة للرحلة العلاجية

أيًا كانت الطريقة التي يختارها المريض للإنفاق على أو تمويل رحلته العلاجية، فإن هناك عددًا من الاعتبارات المبدئية التي ينبغي عليه وضعها في حسابه. معظم النفقات ستذهب كتكاليف للمستشفى أو للأطياء، لكن هناك عددًا من العوامل الأخرى التي لابد أن تدخل في الحسبان، وتشمل:

  • تكاليف جواز السفر، بما في ذلك تأشيرة الدخول (الفيزا)، وغيرها من الوثائق المطلوبة.
  • تكاليف الطيران
  • تكاليف الانتقال من وإلى المطار عند الوصول والمغادرة
  • تكاليف الانتقال من الفندق إلى العيادة أو المستشفى التي ستتلقى فيها العلاج والعكس
  • تكاليف الإقامة
  • الطعام، والشراب، والبقشيش
  • المكالمات الدولية وغيرها من وسائل الاتصال بالوطن
  • الأدوية والمستلزمات الطبية
  • تكاليف رعاية خلال فترة ما بعد العلاج (فترة النقاهة)
  • التأمينات

يمكن أن يوفر إعداد مثل هذه القائمة صورة واضحة للمسافر للعلاج عن التكلفة الكلية للرحلة العلاجية التي ينوي القيام بها.

خيارات الإنفاق أو التمويل المتاحة للمسافرين للعلاج

توجد عدة خيارات متاحة أمام الراغبين في السفر إلى الخارج للعلاج للإنفاق على رحلتهم العلاجية، منها:

  • استفسر من المسئول الصحي في العمل أو في شركة التأمينات التي تتعامل معها عن خياراتك المتاحة فيما يخص السفر إلى الخارج للعلاج.
  • استخدام المدخرات الشخصية.
  • استخدام بطاقات الائتمان: تكاليف بعض الإجراءات الطبية تقع في الحدود المالية المتاحة لبطاقات الائتمان الشخصية.
  • الحصول على قرض شخصي: العديد من البنوك والمؤسسات المالية ومؤسسات التمويل أصبحت تعتبر السفر للعلاج أحد الأسباب الصالحة للتقدم للحصول على قرض شخصي.
  • الدعم المالي من أفراد العائلة والأصدقاء: بغض النظر عن الوضع المالي للمريض، فإن بإمكان المرء أن يعتمد دومًا على عائلته وأصدقائه في وقت الحاجة.
  • استفد من برامج التمويل التي قد يقدمها بعض الوسطاء أو وكالات السياحة العلاجية.
  • حفلات جمع الأموال/التبرعات: يمكن أن يشترك بعض الأصدقاء أو أفراد العائلة أو غيرهم في شبكتك الاجتماعية بدفع مبالغ صغيرة حتى تصل إلى المبلغ المطلوب.
  • عمليات الرهن العقاري: يجب أن تكون هذه آخر الخيارات المطروقة، ولا يجب أن تستخدم إلا في الحالات الطبية الخطيرة التي تهدد الحياة.
  • بيع بعض الأصول الشخصية لتوفير السيولة اللازمة: في الحالات الخطيرة، تتقدم الصحة على المال في قائمة الأولويات.
  • التمويل بالاستعانة بوسطاء السياحة العلاجية
  • ظهور العديد من وسطاء ووكالات السياحة العلاجية الدولية قد سهل عملية التمويل بشكل كبير بالنسبة للراغبين في السفر للعلاج. يشبه هؤلاء الوسطاء وكالات سفريات متخصصة تبحث وتتقصى لإيجاد مقدمي خدمات صحية معتمدين يمكنهم توفير خدمة صحية عالية الجودة وعلى مستوى عالمي من الكفاءة.

بعض هؤلاء الوسطاء العالميين يقدمون برامج تمويل لمساعدة المريض على توفير السيولة النقدية اللازمة للرحلة العلاجية التي يحتاجونها. ومعظم هذه الوكالات تقدم برامج مختلفة ومتعددة تختلف في حجم تمويلها وفقًا للعلاجات أو الجراحات التي يحتاجها المريض.

عادة ما يتم تقديم هذه البرامج بأقل فوائد بنكية ممكنة، وتعتمد وسيلة ونظام الدفع على الطلب الذي يقدمه المريض. كما يمكن الوصول إلى الحساب ودفع الفواتير أو التعامل معها من خلال الإنترنت. في معظم الحالات يقوم الوسيط بتحمل تكاليف المستشفى والخدمات الصحية من الحساب الذي يتم إنشاؤه بعد الموافقة على طلب المريض. ثم تتم تغطية باقي المصاريف التي قد يحتاجها المريض من خلال نفس الحساب.

الشركات والبنوك المتخصصة في التمويل العلاجي

قاد التوسع في السياحة العلاجية إلى ظهور عدد من الشركات المتخصصة في التمويل العلاجي، تغطي بعض ما لا تغطيه شركات التأمينات الصحية في صورة قروض أو مدفوعات مؤجلة. كما أن مثل هذه القروض قد تغطي حتى بعض العمليات التجميلية. كما توجد بعض البنوك والمؤسسات المالية التي قررت دخول هذا المجال مبكرًا لتقدم خدمات للعلاج، وقروض بفوائد مخفضة. منها على سبيل المثال منفعة العلاج التي يقدمها البنك العربي الإسلامي الدولي بالمملكة العربية السعودية. وبنك بوبيان في الكويت، وبنك التعمير والإسكان في مصر، ومؤسسة الأولى للتمويل في قطر. وهناك العديد من البرامج والشركات التي تظهر باستمرار في كل الدول العربية. فقم بالبحث عن الجديد وإيجاد ما يناسبك منها، حيث يجدها الكثيرون حلا مناسبًا في الفترة الحالية.

 

للتواصل و الاستفسار :

للاستفسار عن المصحات العلاجية و العلاج الطبيعي و السياحة العلاجية