ما هي السياحة الطبية؟

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ، يشير مفهوم السياحة الطبية إلى السفر من بلد إلى آخر لتلقي العلاج الطبي ، وكذلك تعريف الاقتصاد العالمي والتعاون والتنمية (OECD) ، فإنه يعرف السياحة الطبية بأنها السفر عبر الحدود الدولية بقصد الحصول على شكل من أشكال العلاج الطبي والسياحة الطبية تغطي جميع أنواع العلاجات ، ولكن هذه غالبا ما تكون أقل إلحاحا أو علاجات محفوفة بالمخاطر.

 ما هي أنواع السياحة العلاجية ؟

أنواع السياحة الطبية تختلف حسب الموقع وكذلك الغرض ، وهنا بعض أشكال السياحة الطبية المذكورة: أنواع السياحة الطبية وفقا للموقع وتنقسم أنواع السياحة الطبية وفقا للموقع إلى قسمين رئيسيين:

السياحة الطبية المحلية:

التشيك هى أيضا واحدة من الدول المعروفة لنمو هذا القطاع ، وأنها هي واحدة من الدول الأكثر شعبية في العالم. وهناك أيضا بوابة اقتصادية للدولة. ومن المتوقع أن تستمر في النمو نتيجة للتقدم فة هذا المجال.

السياحة الطبية العالمية:

تجلب السياحة الطبية العالمية (الانتقال من بلد إلى آخر) تقدما في مجال الرعاية الصحية من خلال تقليل وقت ، كما تتميز العلاجات في العديد من البلدان بانخفاض التكاليف الاقتصادية ، مما يشجع على السفر للمستفيدين ويخفف قليلا من الضغط على القطاعات الصحية في البلد الأكثر اكتظاظا بالسكان من بلد المقصد ، والسياحة الطبية تزيد العائد من البلد المضيف.

فيما يتعلق بأهداف السياحة الطبية:

تنقسم أهداف السياحة الطبية بشكل أساسي إلى نوعين:

الأهداف العلاجية:

السياحة الترفيهية تعني الحفاظ على الرفاهية والتوازن من خلال الالتزام بعلاجات الرعاية الصحية. مثل الطب الصيني وممارسة اليوغا وعلاجات الايورفيدا (الأدوية العشبية) ، حيث تستعيد العلاجات الصحية التوازن الحيوي للعقل والروح

أهداف الطب:

الهدف هو السياحة الطبية, السياحة التجميلية والجراحة التجميلية والعلاج الحراري والعلاج الذاتي وكذلك العلاجات في مختلف المجالات بما في ذلك أمراض القلب وأمراض النساء والأعصاب وطب العيون والأورام وترقيع العظام والتلقيح الاصطناعي والطب ومكافحة الشيخوخة ومستحضرات التجميل الترميمية. ينقسم السفر الطبي إلى عدة أقسام وفقا لطبيعة الرحلة والغرض من هذا العلاج ، المحلي أو الدولي وكذلك المستشفى أو الطبي.

مزايا وعيوب السياحة العلاجية

مزايا وعيوب حقيقية مرتبطة بظروف مختلفة وجودة الإجراء الطبي أو العلاجي ، وهذه المزايا والعيوب فيما يتعلق بما يلي:

5 مزايا وعيوب السياحة العلاجية توفر فرصا للمريض:

  • في بعض الأحيان قد لا يتوفر علاج أو إجراء طبي معين في بلد ما ، وبالتالي توافره في بلد آخر
  • دعم الصحة النفسية: يساعد علاج التعافي أو حتى العلاج الطبي العاجل في مكان جديد المريض على التعافي بشكل أسرع وأفضل النتائج. خاصة إذا كان البديل للسياحة الطبية هو مكان يتميز ببيئة ساحرة ومريحة.
  •  الخصوصية: قد يحتاج بعض المرضى العلاج بعيدا عن البيئة الاجتماعية لسبب ما ، لأن السفر الطبي يوفر هذا الغرض بسهولة وسلاسة.
  • التعرف على مختلف البلدان والثقافات: يمكن أن يوفر العلاج فرصة لاستكشاف بيئات وثقافات جديدة تزيد من معرفة الناس وخبرتهم.
  • تنوع الخيارات: من أهم الأشياء التي تقدمها فكرة السياحة العلاجية هي تنوع الخيارات وإمكانياتها. خاصة إذا كانت الحاجة لا تصمد أمام التأجيل وتتطلب حالة طوارئ ذات معايير طبية عالية.

5 مساوئ السياحة الطبية

  • تزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم: السفر لإجراء إجراءات طبية رئيسية ، مثل الجراحة. والعودة في وقت قصير لكل رحلة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم.
  • انتقال الأمراض المنقولة بالدم: عند إجراء العمليات التي تتطلب وحدات الدم. لا تقوم بعض البلدان بفحص الدم قبل نقله إلى المرضى ، مما يزيد من إمكانية انتقال فيروس نقص المناعة البشرية والأمراض الأخرى المنقولة بالدم.
  •  خطر الاحتيال: قد يشجع البعض السياحة المزيفة من أجل جذب المرضى من مختلف البلدان لتحقيق مكاسب مادية بدون قيمة علاجية أو طبية حقيقية واستخدام الأدوية المزيفة.
  • عدم القدرة على الخضوع لفحوصات دورية: من الأفضل عادة التحقق من المريض بعد الإجراء الطبي المستلم مع الطبيب المقابل .ولكن في هذه الحالات قد يكون من الصعب البقاء لفترات طويلة أو زيارات متكررة بسبب المسافة والتكلفة ، مما يؤثر سلبا على فعالية الإجراء الطبي اللاحق.
  • التكاليف المرتفعة: لا تشمل وجهات العلاج دائما الإقامة والطعام والسفر ، لذلك يمكن أن تكون التكاليف باهظة في بعض الحالات.

للتواصل و الاستفسار :

للاستفسار عن المصحات العلاجية و العلاج الطبيعي و السياحة العلاجية