نبذة عن العلاج الطبيعي

يعرف العلاج الطبيعي على انه ممارسة طبية تحدث عندما تكون حركة جسم الإنسان معرضة للخطر لأسباب عديدة ، إما بسبب الشيخوخة أو الإصابة أو المرض أو العوامل البيئية.

العلاج الطبيعي هو طريقة للتفاعل بين الأطباء والمرضى ، استنادا إلى الأطباء لتقييم حركة المرضى ومن ثم تشخيص حالة لبدء خطة العلاج.

يستخدم الطب الطبيعي في نواح كثيرة ، والتي تشمل العلاج المائي ، والعلاج اليدوي ، والتدليك والعلاج الطبيعي. بدأ الخوض في هذا التخصص عندما ازدهر البحث العلمي في أمريكا في هذا المجال وعندما بدأت الدول البريطانية في ممارسة أساليب جديدة للعلاج الطبيعي.

بعد ذلك ، بدأ تكريس العلاج الطبيعي لعقد ، حيث لم يمارس فقط في المستشفى ، ولكن أصبح متاحا في عيادات العظام والمدارس والكليات والجامعات ومراكز إعادة التأهيل والعيادات والمراكز الطبية.

تختلف مجالات العلاج الطبيعي ، وهناك مجموعة واسعة منها القلب والأطفال وكبار السن والجهاز العصبي.

يسمى هذا التخصص بأكثر من اسم ، ويسمى” العلاج الطبيعي “أو حتى” العلاج الفيزيائى “باللغة العربية .

الهدف الرئيسي من هذا التخصص هو السماح باستخدام طريقة تشمل تشخيص الأمراض والوقاية منها وعلاج الأمراض والمشاكل والاضطرابات الحركية والتمارين العلاجية والأساليب الفيزيائية المختلفة. ويشمل أيضا إعادة التأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة ، ويشمل العلاج مناطق العظام والأعصاب والعضلات والجهاز التنفسي والدورة الدموية والحروق والجروح وجميع أنواع الاضطرابات الحركية.

مقالات قد تعجبك:

ماهو الطب الطبيعي كيف يعمل وماهى فوائده

العلاج الطبيعي: المعنى ، الفوائد ، الآثار الجانبية والطرق

السمات الشخصية لروَّاد تخصص العلاج الفيزيائي

في حال كنت ترغب في  دراسة تخصص العلاج الطبيعي أو العلاج الفيزيائي، إليك السمات، والصفات الشخصية التي من أجلها أن تُؤهلك لذلك:

  • مهارات في التعامل مع المرضى  والناس.
  • مهارات تواصل لفظية وكتابية جيدة؛ حيث يحتاج ذلك إلى التعامل، والتواصل، والتفاعل مع المرضى وذويهم، والطواقم الطبية. وقد يكون هذا التواصل لفظيًا أو خطيًا.
  • مهارات التنظيم.
  • الدقة والاهتمام في التفاصيل.
  • سرعة البديهة.
  • حب مساعدة الناس، وبالتالي، حب العمل الإنساني.
  • القدرة على الصبر والتحمُّل.
  • اللياقة البدنية والصحة الجسدية المتينة لأنَّ ذلك يتطلَّب أن يقوم الطبيب تعليم المريض الحركات العلاجية، وفي بعض الأحيان يقوم بمساعدته في القيام، بها وأحيانًا يحتاج الطبيب إلى حمل المريض.
  • ضرورة الالتزام بأخلاقيات العمل.
  • المحافظة على الأمور الشخصية للمريض وأسراره.
  • القدرة على الشعور بالمريض وفهم احتياجاته.
  • فهم طبيعة وأوضاع أجسام المرضى؛ فهي تتراوح من شخص إلى آخر.
  • التميُّز الأكاديمي.
  • تكوين علاقات مهنية إيجابية مع الآخرين.
  • إجادة اللغة الإنجليزية لما يتضمَّن التخصص من مواد ومصطلحات تُدرَّس باللغة الإنجليزية.
  • الاستعداد من أجل الالتحاق بمقاعد التخصصات الطبية.
  • المثابرة، والمتابعة، والثقة بالنفس.
  • إمكانية التصرُّف في حال حدوث المواقف الصعبة، ومعرفة التعامل معها، ومواجهتها.
  • تفسير النتائج.
  • التعامل مع الأجهزة الدقيقة.
  • مستوى جيد في المواد العلمية.

للتواصل و الاستفسار :

للاستفسار عن المصحات العلاجية و العلاج الطبيعي و السياحة العلاجية