أعراض وعلاج الانزلاق الغضروفي، يعتبر العمود الفقري من أهم الفقرات أو اهم أجزاء الجهاز الهيكلي وذلك لأنه يحدد حركة الجسم وما هي الطريقة الصحيحة التي يجب أن يتحرك بها جسم الإنسان بالإضافة إلى إمكانياته في توازن الجسم، كما يتكون العمود الفقري من عدد من الفقرات وتنقسم جميعها إلى اسماء مختلفة حسب تواجد الفقرات سواء كانت الفقرات العنقية أو الفقرات العصعصية أو الفقرات القطنية وتعد هذه الفقرات هي الفقرات التي تتم بها الحالة المرضية التي تعاني من الانزلاق الغضروفي ولكن ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالانزلاق الغضروفي وما الأعراض التي يواجها مريض الانزلاق الغضروفي وكيفية معالجة الفقرات القطنية لمعالجة الانزلاق الغضروفي والتخلص من الأسباب والأعراض التي تسبب المرض.

يتكون العمود الفقري من عدد من الفقرات ولكن الإصابة بالانزلاق الغضروفي يوجد في آخر خمسة فقرات في تكوين العمود الفقري وتمسي بالفقرات القطنية بالعمود الفقري ولكن ما هي الأسباب التي تجعل هذه الفقرات تصاب بالانزلاق الغضروفي وما هي الطرق العلاجية الممكنة التي من خلالها يمكن للمريض التخلص من مشكلات الانزلاق الغضروفي.

تكوين العمود الفقري

يتكون العمود الفقري من مجموعة من الفقرات العظمية وتختلف هذه الفقرات من حيث الحجم واماكن التواجد، ولكن جميعها توجد في تكوين العمود الفقري.

حيث يمتد العمود الفقري من الجزء العلوي من الظهر وحتى أسفل الظهر وتسمي هذه الفقرات المختلفة بالأسماء التالية:

  • العنقية: والتي تمتد من الفقرة الأولى وهو العنق وحتى الفقرة السابعة.
  • الصدرية: والتي تحتوي على أكبر عدد من الفقرات الجزء الصدري ويحتوي علي 12 فقرة صدرية.
  • القطنية: وتعد هذه الفقرات التي تصاب بالانزلاق الغضروفي و تحتوي الفقرات القطنية علي خمسة فقرات قطنية.
  • العصعصية أو العجزية: وهذه الفقرات توجد أسفل الظهر عند القاعدة.

ولكن الانزلاق الغضروفي يحدث في تلك الفقرات القطنية ولذلك يجب معرفة الأسباب المؤدية للإصابة بالانزلاق الغضروفي وما هي طرقه العلاجية للتخلص من المشكلات التي تواجه المرضي والآلام الشديدة التي تصيب الجسم والظهر بسبب تلك الإصابة ولذلك يجب التوجه بشكل مباشر إلى الطبيب المعالج لمعرفة تشخيص الحالة المرضية وما هي المشكلات التي يجب التفادي منها والطرق العلاجية المتبعة للتخلص من الانزلاق الغضروفي.

الإصابة بالانزلاق الغضروفي:

يحتوي العمود الفقري على شبكة معقدة من الأوعية الدموية ومجموعة كبيرة من الأعصاب ولهذا يعد العمود الفقري أهم أجزاء الجسم والجهاز الهيكلي ولكن تحدث الإصابة بأمراض العمود الفقري ومنها الانزلاق الغضروفي للفقرات القطنية وتحدث هذه الحالة المرضية بسبب زيادة الضغط والضغط على الأعصاب بشكل مبالغ فيه وأيضا بسبب الضغط على العضلات الضعيفة المحيطة بالعمود الفقري و الفقرات القطنية.

يمكن الإصابة بالانزلاق الغضروفي في جميع الفقرات أو أجزاء العمود الفقري في إحدى الفقرات حيث تمتد الإصابة بالانزلاق الغضروفي من الفقرات العنقية وحتى أسفل الفقرات العصعصية أو العجزية وقد تتكون الإصابة بالانزلاق الغضروفي في إحدى الفقرات بالتحديد وليست جميعها وتعد الفقرات القطنية هي أكثر المناطق أو الفقرات في العمود الفقري تعرض للإصابة بالانزلاق الغضروفي القطني حيث يسبب ذلك الشعور بالألم في منطقة الظهر وخاصة منطقة الفقرات القطنية ويسبب عدم الشعور بالراحة والقلق الدائم بسبب عدم النوم بشكل منظم والآلام الشديدة التي يتعرض لها مصاب الانزلاق الغضروفي لهذا يجب التوجه إلى الطبيب للتعرف علي مدي تطور الحالة أو التقدم الذي تمر به الحالة المرضية.

أعراض وعلاج الانزلاق الغضروفي:

حيث يصاب الشخص بالانزلاق الغضروفي في منطقة الفقرات القطنية بسبب تمزق أو ضعف الجزء والحلقة الخارجية بالفقرات وبذلك يصاب المريض بالانزلاق الغضروفي بسبب انتهاء أو ضعف الحلقة الخارجية ، ولكن هناك عوامل أخرى قد تسبب الإصابة بالانزلاق الغضروفي في منطقة الفقرات القطنية بسبب مجموعة من الأسباب و العوامل المؤدية إلى ذلك وهي:

  • التقدم في العمر يعد من أولى الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالانزلاق الغضروفي وذلك بسبب التقدم في العمر يصبح هناك فرص أكبر للتخلص من السائل أو الحلقة الخارجية بالفقرات القطنية أو فقرات الجسم وفقدان السائل الواقي لفقرات العمود الفقري من الانزلاق.
  • التمارين الخاطئة التي يقوم بها الإنسان.
  • الإصابات و النتوءات التي تتسبب في الانزلاق الغضروفي بالظهر في منطقة الفقرات القطنية.
  • التمارين والعمل الشاق حيث يصاب الشخص بالانزلاق الغضروفي بسبب تحمل أو رفع الأوزان الثقيلة حيث يسبب رفع أو تحمل العمل الشاق الآلام الشديدة في منطقة أسفل الظهر.
  • الوزن الزائد يسبب الزيادة المفرطة في الوزن الجسم وتراكم الدهون تعرض الشخص للإصابة بالانزلاق الغضروفي بسبب الضغط الشديد الذي يتعرض لها الشخص حيث يسبب زيادة الضغط على الظهر حدوث الانزلاق الغضروفي.
  • في مرحلة الحمل تكون العضلات بجسم المرأة الحامل ضعيفة ويسبب فرص أكبر للإصابة بالانزلاق الغضروفي.

أعراض الإصابة بالانزلاق الغضروفي

هناك مجموعة من أعراض وعلاج الانزلاق الغضروفي التي يتعرض لها مصاب الانزلاق الغضروفي والتي تسبب له الآلام الشديدة في منطقة أسفل الظهر وهي:

  • حدوث الآلام والتخدير في منطقة أسفل الظهر.
  • الآلام الممتدة إلى الساقين.
  • زيادة الآلام الناتجة عن الظهر ليلا بطريقة تفوق ألم النهار وحدوث بعض الحركات الخاطئة.
  • الشعور بالألم بسبب المشي أو الحركة لمسافة صغيرة.
  • حدوث الضعف في بعض العضلات بالجسم حيث تعد هذه الحالة من أعراض الإصابة بالانزلاق الغضروفي.
  • الزيادة المفرطة في التبول وعدم التحكم في الدور الوظيفي للمثانة البولية.
  • الشعور بالخدر و التنميل في الجسم وعدم القدرة على الحركة.

يختلف نوع الألم من حالة مرضية إلى أخرى ولذلك يجب التوجه إلى الطبيب المعالج لمعرفة وتشخيص الحالة المرضية بشكل صحي وصحيح وما هي الأعراض التي يواجها مريض الانزلاق الغضروفي هل هي وخز أم الشعور بالتخدير و التنميل أو المنطقة التي يعاني منها مريض الانزلاق الغضروفي في الظهر وهل يؤثر الانزلاق الغضروفي على الحركة وعلى القدرة في التحكم في العضلات و المثانة ام لا.

مضاعفات الإصابة بالانزلاق الغضروفي

هناك عدد من المضاعفات التي تؤثر على الجسم بسبب الإصابة بالانزلاق الغضروفي القطني حيث يؤثر على الأعصاب ويؤدي إلى حدوث التلف في الأعصاب بالجسم وهناك بعض الحالات الفريدة التي قد يؤثر الانزلاق الغضروفي على النبضات العصبية التي تتواجد في منطقة أسفل الظهر وفي الساقين.

يؤثر الانزلاق الغضروفي على الأعصاب الجسم حيث يسبب فقد الإحساس في منطقة الفخذين والاجزاء الخلفية من الساقين ومنطقة المستقيم.

علاج الانزلاق الغضروفي

تعتمد الطرق العلاجية للانزلاق الغضروفي في الفقرات القطنية علي تحديد وتشخيص الحالة المرضية وما مستوى الإصابة بالانزلاق الغضروفي.

وما هو المدي الذي تتراجع فيه الغضاريف من المنطقة الأساسية لها والطرق العلاجية هي:

العادات اليومية

تعد هذه من أفضل الطرق التي يمكن بها معالجة الانزلاق الغضروفي في المراحل الاولي وذلك من خلال :

  • القيام بالتمارين الرياضية الصحية لتحفيز ولتقوية عضلات الجسم.
  • عدم القيام بالأعمال الشاقة وتحمل الأحمال الثقيلة التي تصيب الجسم.
  • يجب استخدام المثلجات والتي تعمل على تخفيف وتقليل الإصابة تحد من الألم.
  • يجب عدم الامتناع عن التوقف في حالة الشعور بالألم في الظهر بسبب الانزلاق الغضروفي.
  • وفي هذه الحالة يجب أن تظل في العمل وتظل لأطول فترة ممكنه نشيطًا.

العمليات الجراحية

وتتم هذه المعالجة في الحالات المتأخرة من الآلم و الإصابة ويمكن تغيير السائل الواقي أو الغضروف.

الأدوية والعلاجات الكيميائية

تعد من إحدى الحلول التي يلجئ لها المريض للتخلص من الشعور بالآلم والحد منه.

للتواصل و الاستفسار :

للاستفسار عن المصحات العلاجية و العلاج الطبيعي و السياحة العلاجية