يعاني بعض الأشخاص من أمراض العظام و المفاصل ولذلك يجب التوجه للطبيب فوراً في حالة الشعور بالألم في منطقة الركبة أو المفاصل ويتم ذلك بسبب حدوث التلف في بعض أجزاء من الركبة أو بسبب الإصابة بمرض هشاشة العظام ولكن في هذه الحالة المرضية يجب الذهاب للطبيب من أجل الحصول على الحل الصحي السليم للتخلص من مشكلات الركبة والمفاصل ومن خلال زيارتك للطبيب المعالج يساعدك في معرفة وفهم العديد من الإجراءات الخاصة بالعلاج الطبيعي والتأهيل بعد تغيير مفصل الركبة أو المفاصل بشكل عام وما هي الأسباب التي تؤدي إلى تغيير مفصل الركبة أو يساعدك الطبيب على فهم ما هي الإجراءات المناسبة لعملية التأهيل والعلاج الطبيعي بعد العمليات الجراحية.

قد يخضع أو يضطر مصابي التلف الشديد في المفاصل وخاصة مفصل الركبة إلى القيام بعملية استبدال مفصل الركبة الطبيعي بمفصل آخر صناعي للركبة حيث تتم عملية استبدال مفصل الركبة بعملية جراحية والتي يلجئ لها مصابي التلف في مفصل الركبة وتتم عملية استبدال مفصل الركبة الطبيعي بالفصل الآخر الصناعي من خلال وصل قطعة صغيرة من الركبة الصناعية بعظمة الفخذ من الجهة الأولى وربط أو وصل القطعة الثانية من الركبة الصناعية بالمنطقة العلوية بعظمة الساق بالإضافة إلى إضافة قطعة أو جزء من مادة البولي ايثيلين بين العظمتين عظمة الفخذ و عظمة الساق وذلك من أجل امتصاص الصدمات حيث يلجئ نصف أو ما يقارب 50% من الحالات التي تستبدل الجزء الآخر من الركبة وهو الرضفة.

الأسباب المؤدية إلى تغيير مفصل الركبة:

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تغيير مفصل الركبة الطبيعي بمفصل آخر صناعي ولابد من الخضوع إلى عملية استبدال وتغيير مفصل الركبة الطبيعي في حالة التعرض لمشكلات العظام منها هشاشة العظام أو حدوث الخشونة في مفصل الركبة الطبيعي حيث تعمل الخشونة المتواجدة في الركبة على عدم تحمل الركبة الصدمات بسبب فقدان أو استهلاك الغضروف الموجود بين أجزاء الركبة والتي يمكن من خلاله تحمل الصدمات والأذية الواقعة على الركبة بسبب الصدمات التي يتعرض لها المريض ولذلك يجب التوجه إلى اخصائي العلاج الطبيعي أو الطبيب المعالج لوضع لخطة اللازمة أو للقيام ببعض الإجراءات الطبية الخاصة بعملية تغيير أو استبدال مفصل الركبة الطبيعي.

حيث يمكن تغيير أو استبدال مفصل الركبة الطبيعي بسبب بعض العوامل الخارجية التي تؤثر على الركبة الطبيعية وذلك من خلال الإصابة ببعض الأمراض التي تؤدي إلى حدوث الآلام الناتجة عن الركبة ومنها حدوث بعض الالتهابات في منطقة الركبة أو المفاصل بشكل عام وذلك بسبب زيادة مفرطة في الوزن أو التعرض للإصابات و الصدمات في منطقة الركبة في الماضي أو في حالة الخضوع إلى عملية جراحية تم فيها إزالة أو التخلي عن الجزء الغضروفي في الركبة مما يؤدي إلى التعرض أو الشعور بالآلام الشديدة بسبب عدم قدرة الشخص المصاب على الحركة الطبيعية أو بسبب الإصابة بالالتهابات المفصلية الروماتويدية وأيضا يمكن اللجوء إلى عملية استبدال وتغيير مفصل الركبة الطبيعي بسبب العوامل الخلقية أو المشكلات الوراثية التي قد يتعرض لها الطفل بالإضافة إلى إمكانية وراثة مرض هشاشة العظام عن طريق الوالدين وأيضا بعد من العوامل الوراثية المسببة في اللجوء إلى عملية استبدال وتغيير مفصل الركبة الطبيعي بالمفصل الآخر الصناعي.

أعراض الإصابة بالتهابات أو حدوث مشكلات في الركبة

 

المشكلات ما قبل العملية الجراحية:

قد تعاني من مشكلات أو الآلام الناتجة عن الركبة بسبب التقدم في العمر أو الزيادة المفرطة في الوزن والجسم وأيضا بسبب بعض العوامل الطبيعية أو الوراثية مثل التقوسات التي تصيب الركبة أو المفاصل أو حدوث بعض الإصابات السابقة في المفاصل وتعد هذه من العوامل المؤثرة على الركبة والتي تؤدي إلى حدوث الآلام الناتجة عن الركبة و تؤدي أيضا إلى التأكل في أجزاء من الركبة مثل الغضروف المفصلي الذي يتحمل الصدمات التي تتعرض لها الركبة.

الآلام الناتجة عن مفصل الركبة:

يعاني عدد كبير من الأشخاص بسبب الألم الناتج عن الركبة أو المفصل و يعانون أيضا من تأكل الركبة أو تأكل وتلاشي الجزء الغضروفي في الركبة مما يؤدي إلى تأكل الركبة حيث يشعر المريض بالألم الناتج عن الركبة في الجزء الداخلي أو الجزء الخارجي أو المنطقة الخلفية من الرضفة وذلك يتم في بداية الشعور بالألم في الركبة لبضع دقائق في أوقات الراحة ولكن في بعض الحالات المتأخرة من الألم يشعر المريض بالألم في أوقات الراحة يشعر المريض بالألم أثناء النوم وفي جميع الأوقات الأخرى مثل اوقات الرياضة أو الحركة المستمرة ويمكنه ان يؤثر على النوم بسبب الألم الناتج عن الركبة.

التصلب المفصلي:

تحدث عمليات التصلب المفصلي لمفصل الركبة في الأوقات المتأخرة من الليل ومع بداية اليوم حيث تؤثر بشكل عام على الحركة وصعوبة في المشي والحركة والتمارين الرياضية والأنشطة اليومية بشكل عام بسبب الألم الناتج عن الركبة الذي يسبب التصلب المفصلي للركبة.

الصعوبة والألم في المشي:

يمكن أن يشعر المريض بالألم في الركبة وحدوث الصعوبة في المشي بسبب الحالات المتقدمة من تأكل الركبة مما يؤدي إلى صعوبة في الحركة وحدوث بعض الآلام الناتجة عن الجزء السفلى من الجسم وقد يحتاج المريض إلى أدوات التعجيز التي يحتاجها لتساعده في المشي و الحركة بشكل طبيعي ومنها العكاز.

العلاج الطبيعي والتأهيل بعد تغيير مفصل الركبة

 

العلاج الطبيعي والتأهيل بعد تغيير مفصل الركبة قبل العملية:

يجب التوجه إلى اخصائي العلاج الطبيعي لممارسة بعض التمارين الرياضية الصحية التي تساعد المريض في مرحلة ما بعد إجراء العملية الجراحية لتغيير مفصل الركبة الطبيعي وتساعد هذه التمارين في سهولة وسرعة العلاج بعد العملية وتساعد في فرص التعافي والشفاء بشكل كبير ولذلك يجب أن يتوجه المريض إلى اخصائي العلاج الطبيعي في حالة الشعور بالتأكل في مفصل الركبة من أجل الحصول على التمارين الرياضية الصحية التي تساعده فيما بعد إجراء العملية.

العلاج الطبيعي والتأهيل بعد تغيير مفصل الركبة بعد العملية:

اثبتت البحوث العملية والدراسات العلمية أهمية العلاج الطبيعي في علاج امراض المفاصل والركبة حيث يساعد في فرص التعافي والشفاء بشكل سريع بعد إجراء العملية الجراحية لتغيير مفصل الركبة الطبيعي بالإضافة إلى إثبات الدراسات العلمية والبحوث أهمية العلاج الطبيعي للجسم بالكامل وليس لعلاج المفاصل فقط ومن تمارين العلاج الطبيعي للتخلص من ألم الركبة ومساعدة المريض في زيادة فرص الشفاء بعد العملية العلاج الطبيعي المائي أو تمارين ركوب الدراجة بالإضافة إلى تمارين التوازن التي تساعد في توازن الجسم و إمداد الجسم بالطاقة وبعض التمارين الرياضية الأخرى المناسبة لحالة ألم الركبة حيث يساعد العلاج الطبيعي في علاج مشاكل المفاصل وبعض المشكلات الأخرى بالجسم.

هناك أربعة خطوات يجب المحافظة عليهم بعد القيام بالعمليات الجراحية لتغيير و استبدال مفصل الركبة الطبيعي وتعد الخطوة الأولى في إعادة التأهيل هي حركة المفصل من أجل الحفاظ على العضلة وقوتها استمرارية حركتها الطبيعية، الخطوة الثانية هي ثبات القوة الديناميكية لعضلة الركبة حيث تكون هذه القوة الديناميكية في مرحلة المشي وتحول بالانتهاء إلى ثبات المفصل أو ثبات الركبة.

بعد القيام بالعملية الجراحية لتغيير و استبدال مفصل الركبة يجب تنشيط الدورة الدموية للجسم وذلك لأنها تعد من أهم الأمور بعد العملية وفي اليوم التالي يقوم المريض بالحركة ببطيء وذلك باستخدام الأجهزة المساعدة مثل العكاز أو المشاية.

للتواصل و الاستفسار :

للاستفسار عن المصحات العلاجية و العلاج الطبيعي و السياحة العلاجية