عرق النسا

ما هو عرق النسا؟

يسمى عرق النسا على جميع الآلام الناتجة عن التهاب العصب الوركي حيث تحدث بعض الآلام الشديدة والتهيج والضغط القوي على ذلك العصب و يعتبر العصب الوركي هو اطول عصب في جسم الإنسان حيث يبدأ عرق النسا أو العصب الوركي من الطرق الادنى للحبل الشوكي عند منطقة خلف الحوض حيث يمر العصب الوركي بالأرداف والفخذين حتى يصل إلى القدمين وتحديداً كفى القدمين ولكن هناك الآلام الناتجة عن الم والتهاب وتهيج العصب الوركي أو عرق النسا ويعد من الآلام الشديدة التي تصيب الإنسان ويسبب العديد من المشكلات الصحية والآلام القوية ولكن ما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الآلام عرق النسا وما هي الأعراض المصاحبة له وكيفية التخلص وعلاج عرق النسا.

الأعراض المصاحبة لحدوث عرق النسا

هناك العديد من الأعراض المصاحبة لمرضى عرق النسا حيث يعتبر من اشد الآلام التي تصيب الجسم والتي يعاني منها عدد كبير من مصاب التهابات وتهيج العصب الوركي أو عرق النسا وهناك العديد من الأعراض التي يعاني مرضى التهاب العصب الوركي حيث تظهر بعض الأعراض وهي التهيج والوخز والألم الشديد وتعد هذه من أعراض عرق النسا ولكن الأعراض المصاحبة هي :

  • يبدأ ظهور الألم في منطقة أسفل الظهر وهي البداية لعرق النسا حيث يتدرج الألم حتى يصل إلى الفخذين والساقين حتى نصل إلى الكفين وأصابع القدمين.
  • يبدأ الألم الناتج عن تهيج عرق النسا أو العصب الوركي بالألم البسيط الطفيف ويزداد حتى يصبح الألم شديد القوة وأيضا يصاب المريض بزيادة في العطس مع شدة الألم ويعاني من السعال الشديد والمشكلات الصحية الأخرى.
  • يواجه مصاب عرق النسا بالعديد من المشكلات في العضلات والتي قد تؤثر على قوة العضلات وصحتها حيث يواجه مصاب عرق النسا بضعف في عضلات الأرداف وعضلات الساق.
  • يشعر العديد من الآلام الناتجة عن الإصابة بعرق النسا وتعد هذه الالآم القوية لا تقارن مع الألم الناتج عن الظهر.

الأسباب المؤدية إلى ظهور عرق النسا أو التهاب العصب الوركي

توجد هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور عرق النسا والآلام الناتجة عن عرق النسا حيث يصاب المريض بعرق النسا بسبب انزلاق في الديسك أو القرص أو حدوث انفتاق ولكن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تتسبب حدوث الإصابة بعرق النسا ومن هذه الأسباب ما يلي :

انزلاق الديسك أو القرص

يتكون العمود الفقري في جسم الإنسان من ثلاث أجزاء وهي

  • مجموعة من الفقرات مختلفة الحجم والمكان وتتميز بأنها فقرات عظمية تكون شكل العمود الفقري وتحمي الحبل الشوكي و تحمي تلك الأعصاب التي توجد على الديسكات.
  • الديسك حيث تتكون الديسكات من مجموعة اللييفات الصلبة التي تحتوي في داخلها على مادة سائلة ناعمة تسمى المادة الهلامية وتشبه الهلام إلي حد كبير.
  • العصب أو الأعصاب في العمود الفقري حيث يصاب مريض عرق النسا بسبب انزلاق الغضاريف و الفقرات أو انزلاق الديسك أو القرص حيث تتلف وتتأكل الديسكات في العمود الفقري مما يؤدي إلى تأكل العظام و يصبح الضغط شديد علي الأعصاب ويؤثر بعد ذلك على العصب الوركي أو عرق النسا وبذلك يصاب المريض بعرق النسا أو تهيج الأعصاب و العصب الوركي.

حيث تسبب الإصابة بعرق النسا والضغط على الأعصاب ضعف القدرة على الحركة والمشي ويؤثر على صحة العضلات ويؤدي إلى ضعفها ولكن هناك احتمالية تقليل من خطورة الإصابة بإنزلاق الديسك يساعد ذلك في التخلص من الآلام الناتجة عن تهيج عرق النسا وذلك يتم من خلال :

يجب الحصول على وضعية معينة مريحة تساعد في الحصول على قسط من الراحة ولابد من القيام ببعض أعمال رفه الأوزان الكبيرة، كما يجب القيام بالأنشطة البدنية والأنشطة الرياضية والتمارين الرياضية الصحية التي تتناسب مع الحالة المرضية وتساعد في التخلص من الآلام الناتجة عن تهيج عرق النسا أو العصب الوركي حيث يساعد ذلك في التخلص من الآلام ويخفف حدتها.

تضيق العمود الفقري

يعد هذا السبب الاقل انتشاراً وشيوعاً من أسباب الإصابة بالالتهاب العصب الوركي وذلك من خلال ضيق الممرات العصبية التي تتواجد بداخل العمود الفقري أو التعرض للإصابة والالتهابات الشديدة في العمود الفقري كما يمكن أن يصاب المريض بعرق النسا بسبب وجود بعض الأورام التي تنمو بداخل العمود الفقري، حيث يضيق العمود الفقري بسبب تضخم و تورم الاربطة نمو البروز والنتوءات في الديسكات الفقرات العظمية من العمود الفقري، حيث تتركز الإصابة في ذلك الوقت في منطقة أسفل الظهر وأيضا يمكن التعرض لثقل في حركة القدمين و الصعوبة في الحركة والمشي والتي تؤثر على العصب الوركي بالكامل. حيث ينتج هذا السبب عن حدوث الإصابة في المفاصل بالعمود الفقري حيث يسبب ذلك عدم قدرة العمود الفقري على الاستقامة بشكل طبيعي مما يؤثر على الحركة و يؤدي إلى حدوث العديد من الالتهابات والآلام الناتجة عن عرق النسا.

الانزلاقات الفقارية

يعد الانزلاق الفقاري أو الفقري من إحدى الأسباب الناتجة عن حدوث عرق النسا حيث تنزلق الفقرة فوق الفقرة الأخرى ولكن في حالة الضغط من إحدى الفقرات المنزلقة لتتلامس مع العصب الوركي أو عرق النسا يسبب ذلك ألم شديدا في الجزء السفلى من الظهر و الساقين والقدمين ، حيث يعد السبب الأول والاساسي لحدوث الانزلاق الفقاري هو عامل التقدم في العمر أو الإصابة بالتلف التنكسي الذي يصيب مفاصل العظم و الهيكل العظمي بشكل عام ولكن إذا تمت الإصابة بعرق النسا في تلك المراحل العمري الأولى يتم ذلك بسبب التعرض للكسور و الصدمات في العمود الفقري وكثرة الانحناءات.

ولكن لا تنحصر أسباب الإصابة بعرق النسا على هذه الثلاثة أسباب إنما تتواجد هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تعد من إحدى الحالات المرضية المصابة بعرق النسا وتعد من الحالات النادرة حيث يصاب المريض بألم عرق النسا بسبب ما يلي :

  • تعرض العمود الفقري لأي نوع من أنواع الالتهاب الشديد في العمود الفقري.
  • التعرض للإصابة بالعمود الفقري أو الإصابة في العضلات المحيطة بالعمود الفقري وأيضا الاربطة الأخرى.
  • التعرض للإصابة بسبب وجود نوع من أنواع الورم الداخلي في العمود الفقري أو وجود نتوءات بداخل العمود الفقري
  • تعتبر متلازمة ذيل الفرس من إحدى الحالات النادرة جدا التي تسبب الإصابة بعرق النسا وذلك لأنها تضغط على الأعصاب وقد تؤدي إلى حدوث الشلل

علاج عرق النسا

يعتبر العلاج الطبيعي هو الحل الامثل في حالة علاج الم عرق النسا وذلك لأن التمارين الرياضية والأنشطة البدنية هي التي تعيد للجسم حركته وقدرته على الحركة والمشي حيث تساعد أيضا في استعادة قدرة المريض على الحركة وتقلل من شدة الألم تخفيف الألم والتخلص منه ،وأيضا تعتبر الكمادات الباردة من إحدى الطرق العلاجية الطبيعية التي تساعد في التخلص من الآلام لعرق النسا وذلك يتم من خلال وضع كيس ثلجي بارد على منطقة الألم ويخفف الألم، المسكنات والأدوية تعد من العلاجات أيضا ولكنها لا تعالج عرق النسا بل تعمل على إزالة الألم لوقت ما ثم يعود الألم مرة أخرى ولكن العلاج الطبيعي هو أفضل الحلول لعلاج الألم الناتج عن التهاب العصب الوركي أو عرق النسا.

للتواصل و الاستفسار :

للاستفسار عن المصحات العلاجية و العلاج الطبيعي و السياحة العلاجية